13‏/12‏/2008

نجماً

نجماً يسطع فى سماء ليلتى
يبشر بإنهيار هجرتى ....
من وطن كان فيه زرعى
يعطى نوراً .... ناراً من وحشه العمر فرحتى
فحلم بحلم صبر أيوب صبرنا
بفكره الهجرة هزيمتى
يا كاتب هجرتى توقف قبل أن تقتل عضويتى
شرفى أحيى به بقدرى
أعطنى أطياف العذاب لأبقى فى غزة هاشمى
حبيبتى غزة .... أبقى لطوال الدهر
انحنى ....
أبكى فرحاً حزناً لساكنة غزة حبيبتى
يا لوعه الحنين أغرسى خنجركى فى ظهرى
لأحيى مجروحاً
جرح حياتى
فهذة قمة سعادتى
يا سادتى إرحلوا إهجروا لبار لبنان
وحانات بيروت هذا يوم عيدى
شربتم الخمر بجماجم صبرا وشاتيلا
يا شيوخنا حرقتم الأرض والقضية بأسم ديننا
خسئتم تحت حذائى ... لن استثنى احد
غباراً احاط سمائى فأطفى نور أحلامى
بحثت فؤجدت فرشاه فنظفت حذائى
حتى عاد النور غابشاً من غبار زمانى
يا أملى أرتجف خوفاً تركت دراستى لأكتب أحزانى
خوفى جاء بجرائتى
يا فرحتى لا ارى العصفور يغرد بيوم عيدى ونصرى
غزة .... أبقى معى فى حلمى
منامى
ليلتى القمرية
نجمى يغمز عينى
ضاحك لحالى
أبقى معى فى خواطرى
لاحى معك فى أيام المهزومين .... عارى
تغيب أفكار السوء هجرتى ويبقى موطنى
شامخاً فية الثورى حاملاً بندقية ينادى فلسطين فلسطين فلسطين
إنى قادم لأحى أبدى
غائبون حالمون لان تعودى لزمنى يا زهرتى
يا قنديل حياتى
يبقوا أحياء فى الملهى الليلى .... يبقوا يتدارسون فى باحة المسجد لقتلى
فتبقى غضبى يحيا بثورتى

هناك تعليق واحد:

الفارس الفلسطيني (كارتير باشا) يقول...

يسلمو يا ورد شكراً
الي لفت انتباهي لملفك هوا زياد الرحباني
اول مره اشوف بلموقع هاد واحد حاطو غيري انا وياك ههه

شكراً موضوعك جميل جداً اذا انتا الي كتبتو انتا فنان واذا انتا فنان لأنك ضفتو
شكراً مره تانية